كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

صاروخ بقطع مستعملة!

0 25

على عكس الأغنية الضاربة التي يتم بثّها بدون توقف على الراديو, أو عندما تسألك أمك متى سيصبح لها حفيداً، فإن إطلاق الصواريخ إلى الفضاء شيء لا يتقادم أبداً. وذلك من حسن حظ شركة Space X، لأنها قامت بعمليتيّ إطلاق خلال أربعة أيام فقط. في الثاني من نيسان، أطلقت الشركة مرة أخرى صاروخ ‘فالكون 9’ ، هذه المرة مع 2630 كيلوغراماً من الشحنات إلى محطة الفضاء الدولية، من القاعدة في كيب كانافيرال بولاية فلوريدا .

والفكرة الرئيسية من هذا الإطلاق: إعادة الإستخدام. حيث أن أحد معززات فالكون قد طار لأول مرة في مهمة CRS-12 في آب 2017. وقد تم إطلاق وحدة Dragon هذه في نيسان 2016 في مهمة CRS-8. وإنها المرة الأولى التي يتم فيها دمج عنصرين مُعاد استخدامهما (أو ، كما تطلق عليه شركة SpaceX “مُثبت بالطيران”) في مهمة واحدة.

هذا يمثل الرحلة الرابعة عشر الناجحة لـ Dragon ، والرحلة الخامسة عشر بشكل عام (CRS-7 ، في عام 2015 ، فشلت قبل الوصول إلى المدار). إنها نهاية الطريق للطبقة الأولى لهذا الصاروخ – حيث لم تحاول SpaceX استعادتها، بالرغم من أن المهندسين قاموا بجمع معلومات حولها لتحسين المهمات المستقبلية.

اقرأ أيضاً على أعجمي: سمكة آلية من صنع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا تدرس الأسماك الحقيقية في فيجي

كان إطلاق اليوم مصمماً بشكل مثالي، دون مفاجآت. إنها شهادة على مدى فعالية SpaceX في كيفية تعاملها الآن مع بعثات كهذه. يمكن لبعض الأمور أن تحدث بالطبع ، لكن لا شيء غير طبيعي قد حدث في إطلاق اليوم.

صورة مأخوذة عن شاشة البث المباشر في 2 نيسان 2018 لصاروخ فالكون9
صورة مأخوذة عن شاشة البث المباشر في 2 نيسان 2018 لصاروخ فالكون9

صاروخ Dragon في طريقه لتوصيل الطعام والعتاد وغيرها من الإمدادات إلى محطة الفضاء الدولية، وفقا لموقع Space.com. ويحتوي أيضًا على مواد لـ 50 تجربة علمية تُجرى هناك، وهو خمس إجمالي التجارب على متن السفينة. وفقًا لموقعي مركز كنيدي للفضاء و Space.com ، فإن هذه التجارب تشمل:

– مرصد أرضي يدرس العواصف الرعدية وكيف تؤثر على جو الأرض ومناخه.
– تحقيق حول كيفية صنع أفضل المنتجات من مساحيق المعادن في جاذبية منخفضة من أجل تحسين تقنيات التصنيع.
– تجارب حول كيفية إعطاء النباتات المغذيات المناسبة كجزء من الدراسات المستمرة لزراعة الغذاء في الفضاء.
– الدراسات التي تحلل كيفية تفاعل ذباب ودبابير الفاكهة ضمن الجاذبية الصغرى.
– دراسة تقيِّم مدى تأثير الفضاء على النخاع العظمي وإنتاج الدم والتئام الجروح.

إذا استمر كل شيء في المضي قدمًا حسب الخطة، سيصل Dragon على نطاق الرسو لمحطة الفضاء الدولية في حوالي الساعة 7 صباحًا من يوم الأربعاء 4 نيسان، وعند هذه النقطة “سيستخدم أعضاء طاقم محطة الفضاء الدولية الذراع الآلية البالغة من الطول 57.7 قدمًا (17.6 مترًا) الخاصة بالمحطة لتمتد من المركبة الفضائية وتربط الصاروخ بالمختبر الذي يدور في المدار” وذلك وفقاً للبيان الصحفي الذي أصدرته الشركة “.

سيعود Dragon مرة أخرى. حيث من المقرر عودته إلى الأرض بعد قضاء شهر في محطة الفضاء الدولية، وإذا تمت عملية الهبوط على ما يرام، فسوف يسقط في المحيط الهادئ بالقرب من باجا كاليفورنيا.

مترجم بتصرف عن: futurism

ترجم عن: اللغة الانكليزية
المساهمون في اعداد المقالة :
ناشر المقال: باسل فزع
تدقيق: رينيه لولو

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.