كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

عشرة من المواقف الأكثر رعباً التي حدثت مع الناس

0 161

كثيراً ما نسمع عن قصص مرعبة بعضها يكون حقيقياً والآخر هو من محض الخرافة والخيال، لكن من منا تعرض لمواقف حقيقية مرعبة ؟ إليكم بعض هذه المواقف التي حدثت مع الناس.

1 -كان لزميلتي السابقة في العمل طفل يُدعى هانتر، عمره أربع أو خمس سنوات. لقد قالت بأن هانتر تراوده أحلام سيئة فكان ينام مع والده عندما يُصاب بالخوف. في إحدى الليالي استيقظ والده لأنه سمع هانتر يناديه، لكنه كان يناديه باسمه وليس “أبي” لذلك فقد ذهب إلى غرفته حيث وجده نائماً. أيقظه قائلاً له : ” هانتر هل كنت تصيح لي ؟ هل كل شيء على ما يرام ؟ “. فقال هانتر: ” أبي لم يتوجب عليك الرد عندما قاموا بمناداتك ” ثم عاد إلى النوم مجدداً. سأله عن ذلك في الصباح لكن هانتر أجاب بأنه لا يتذكر قوله لذلك . ” أشعر بالقشعريرة عندما أفكر في الأمر”.

المصدر: rexdeus
أحلام سيئة

2 -هناك قصة في مكان ما، تصف رجلاً اتخذّ طريقاً خلّاباً في منتصف الليل قاصداً مدينة معينة. كان يقود فوق تلّة وواجه حادث سير مع سيارتين على جانب الطريق وأُلقي شخص على الأرض. لسبب ما، التقط إشارة سيئة من ذلك ، فقاد ببطء بعيداً عن المكان. توقف على بعد مئة قدم ونظر خلفه فكان الشخص الملقى على الأرض واقفاً يحدّق به مع حوالي عشرين شخصاً خارجين من الغابة.

المصدر: togetherforadoption
خارج من الغابة

اقرأ أيضاً على أعجمي: 25 خرافة من العالم يُعتقد بأنها تجلب الحظ السيء

3 -كان صديقي يعيش في منزل معدوم القيمة. وكان هناك زر إضاءة على اللوح يضيء على بعد غرفتان على سبيل المثال. قرر بأن يرى إن كان هناك متسع في العلية لوضع بعض الصناديق، لذلك فتح صديقي الفتحة، أنزل السلم وصعد وشد السلسة ليشعل الضوء. كان المصباح العاري يضيء على غرفة مُتربة خالية إلا من كرسي معدني مرتفع للأطفال. أعاد صديقي إطفاء الضوء ونزل إلى أسفل السلم وقال “لا لن اذهب إلى هناك ابداً”.

المصدر: stocksy
لا لن اذهب إلى هناك ابداً

4 – استيقظتُ في إحدى الليالي قرابة الواحدة ليلاً وسمعت صوت الدوش مُداراً. ظننتُ في البداية أنّه أخي ، فهو يعمل في نوبات ليلية لذلك اعتقدتُ بأنه عاد متأخراً إلى المنزل ودخل يستحمّ. بعد مرور ما يقارب نصف ساعة نهضتُ لأرى ما الذي يحدث بحق الجحيم ! لم يكن أحد موجوداً في الحمام. أخي لم يعد بعد، كنت وحيداً في المنزل. وإلى هذا اليوم ليس لدي أدنى فكرة كيف تم تشغيل الدوش أو من قام بذلك.
بعد مرور قرابة خمس سنوات ما زلت أفكر بالأمر، وحتى أثناء قيامي بالكتابة الآن أشعر وكأنني أشعل كل ضوء في المنزل . آه .. لماذا أفعل هذا بنفسي !

المصدر: improvenet
لم يكن أحد موجوداً في الحمام

5 -اشترى والديّ منزلهم الأول عام 1972. كان يحتاج لإصلاحات في الأعلى، وقررا التحرك في الحال والإصلاح بما يسمح به الوقت والمال. بعد عدة أيام على انتقالهما، قَدِم الجيران الجدد للتعريف بأنفسهم كما أخبروا والديّ بأن المالكين السابقين هجرا المنزل بعد طلاق شنيع . لقد خسرا طفلهم الثاني بسبب متلازمة موت الرضيع المفاجِئ وأخذت علاقتهما تتدهور بعد ذلك. أُصيب والديّ بالذعر، وبشكل كبير لكون والدتي حامل حديثاً ولم يكن بمقدورهما تخيّل المرور بشيء مشابه لذلك. في النهاية نسيا الأمر برمّته ومضت الحياة. كانا مُغرمان ببعضهما وبحياتهما الجديدة ومنزلهما الجديد.
عند التحضير لقدوم الطفل، قررا أن يكسيا حجرته بورق الجدران . أخبر أبي أمي بأنه لا حاجة لورق الجدران داخل الخزانة لكنها أصرت. كانت جاثية على ركبتيها تكشط الطلاء القديم من جوف الخزانة عندما وقعت عيناها على شيء ما جعل الدّم يتجمد في عروقها. كان مكتوب بأقلام التلوين على مستوى العين وبخربشة طفولية : ” لقد قتلت الطفل”.

المصدر: imgur
بخربشة طفولية : ” لقد قتلت الطفل”

6 -قصة كارين ويترهان
كانت بشكل أساسي، أستاذة في الكيمياء في جامعة دارتموث. وكانت تعمل مع مركب الزئبق العضوي الذي لم يكن معروف نسبياً في ذلك الوقت. سقطت قطرة على يدها المغطاة بالكفوف، وعادةً ليس ذلك بالأمر الكبير. اخترق ثنائي ميثيل الزئبق قفازاتها اللاصقة بسرعة كبيرة ، وقطرة على اليد تعني الحكم بالموت . حيث دخلت في غيبوبة لمدة ستة أشهر ثم ماتت. ويتمثل الجزء المرعب حقاً في وصف سباتها.
يصف أحد طلابها السابقين الغيبوبة وكأنها لم تكن : “نوع الغيبوبة التي كنت أتوقعها.. كانت تتخبط وكان زوجها يرى دموعاً تتدحرج على وجهها فسألتُ إن كانت تشعر بالألم، فأجابني الأطباء بأنه لا يبدو أن دماغها يمكن له حتى تسجيل الألم”.

المصدر: naukas
كارين ويترهان

7 -كان ذلك منذ عدة سنوات في ليلة غطس ، كنا مجموعة من ثمانية أشخاص بما فينا معلّم الغطس الخاص بنا ومساعده. كنا قد أنهينا الغوص للتو وتجمّعنا في دائرة استعداداً للصعود، والخروج من الماء عندما تجمّد معلّم الغطس ، أخذ مصباحه وصوّبه خارج دائرتنا ” نحن الغواصون” ، لقد أمسك بشيء ما كان يطوّقنا. تبين أنه قرش أبيض ضخم طوله اثنا عشر قدماً. عند هذه النقطة حاول نصف فريقنا إبقاء القرش في دائرة الضوء بينما كان يدور حولنا، وبقي الجميع في حالة هدوء واضحة. الأشياء الوحيدة التي كانت تدور في ذهني ألا أبدو كفقمة دسمة لذيذة، وأنني أتمنى أن يكون مذاقي سيئاً.
استرعى معلم الغطس انتباهنا، ورفع ببطء إبهامه ورسم حركة تصاعدية. بدأنا جميعنا بالصعود وبقي القرش معنا حتى أصبحنا نقْرُب عشرة أقدام عن سطح الماء ثم رحل. لم أعد إلى المحيط بعد ذلك بحوالي أسبوع.

المصدر: thesun
القرش الأبيض الضخم

8 -إذاً .. في أحد الأيام ، قدِمَت هذه الفتاة بغرض مجالسة الأطفال، وتم إعلامها بأن عليها وضع الأطفال في أسرّتهم في التاسعة مساءاً وهكذا فعلت.
بعد أن وضعت ” الأطفال” في أسرّتهم بدأت بمشاهدة التلفاز وإنجاز وظائفها بينما كانت تنتظر عودة الوالدين إلى المنزل.
لكن بعد ذلك أخذَت تسمع بعض الضجيج القادم من القبو كأواني متساقطة وأغراض أخرى. تجاهلت الضجيج واعتقدت بأنه صوت الغسالة أو شيء ما.
وبعد برهة عادت لسماع الضوضاء فقررت الاتصال بالشرطة وإخبارهم بأنها سمعت ضجة آتية من القبو في المنزل الذي تجالس فيه الأطفال.
أخبرتها السيدة في المخفر بوجود عنصر من عناصر الدورية في منطقتها وسيكون عندها في المنزل في غضون عشرين دقيقة.
بعد خمس دقائق، سمعت نقرة على الباب فأجابت وإذْ بفريق تدخلّ كامل. سألتهم “كنت أعتقد بأنهم سيرسلون شرطي واحد”، فأجابها أحد العناصر: ” بعد أن أغلقتِ الهاتف سمعنا هاتف آخر على الخط يِغْلَق”. انتهى الأمر بأن رجلاً كان في القبو يستمع إلى المحادثة. انتظرت سيدة المخفر وسمعته يغلق الهاتف وأرسلت مباشرة فريق تدخل للمساعدة حيث نزلوا إلى الأسفل وقاموا بالإمساك به.

المصدر: ceritamistis
ضجة آتية من القبو

9 -كنتُ على مقربة 15 دقيقة من إنهاء مناوبتي الليلية في العمل عندما حدث تهشم ضخم في إحدى نوافذ المكتب، لذا فقد نهضت لأتحقق من الأمر. لقد ألقى أحد ما حجراً كبيراً على إحدى النوافذ في مقدمة المبنى. كان ذلك أمراً غريباً خاصّةً كوني أعمل في المنطقة الصناعية، وكانت الساعة الحادية عشرة والنصف حيث ولا واحدة من الشركات الأخرى تفتح أبوابها.
عدت إلى مكتبي، اتصلت على الفور بالأمن لإعلامهم وقررت العودة إلى المنزل. بينما كنت أغادر المبنى، ركضت إلى سيارتي، أستقلّها وأُقلع بها. وعندما شارفت على الوصول إلى المنزل وبدأت أهدأ قليلاً، اكتشفت أنني لم أفتح قفل سيارتي عندما ركبتها . لقد كانت مفتوحة طوال الوقت فقمت بكشف سريع على المقعد الخلفي لعلّ أيّ من القتلة المُحتملون يتجولون في الأرجاء لكنني لم أجد أحداً.
بعد مرور ثلاثين دقيقة، اتصلت بصديق لي فأخبرني بأنه يحتسي الشراب خارجاً لذا قررت الانضمام له. ركبت على دراجتي وبدأت القيادة. كنت أعبث طوال الطريق على دراجتي، إنها ليلة لطيفة ولست على عجلٍ . كنت أستمتع بضوء القمر عندما سمعت أحداً يمتطي الدراجة خلفي.
استقمت في مساري واتخذت جهة واحدة من الطريق، تجاوزني ببطء شديد وعندما أصبح بجواري رمقني بابتسامة أستطيع وصفها بأنها ابتسامة مجنون بحت. جفلت نوعاً ما، أصبح ظهره لي بينما أكمل طريقه، عندها أدركت بأنه يقود دراجة أمي. لا حاجة للكلام، عدوت بأقصى سرعة إلى المنزل، عندما وصلت كانت دراجة أمي حتماً مفقودة، وواحد من أبواب سيارتي مفتوحاً، الباب الخلفي من جهة اليسار. عندما كنت أقود لم يكن لي حاجة لأفتح ذلك الباب.

المصدر: mport
سمعت أحداً يمتطي الدراجة خلفي

 

10 -كنتُ أقضي إجازة في إيثاكا مع صديقي. تحدثنا لمدة عشر دقائق وذهبنا توّاً إلى المدينة، ثم توقفنا عند جسر معلق قرب حرم كورنيل. كنت أخاف من المرتفعات لذا أخذ صديقي يحثّني خطوة بخطوة على طول الجسر. كان أمراً رائعاً وتوقفنا في المنتصف لالتقاط صورة.
على الجانب الذي قَدِمنا منه كان هناك موقف للسيارات مع خطوات تقود إلى الجزء السفلي من المضيق، لكن على الجانب الآخر البعيد كان هناك ممرات للمشي بدون أية حواجز . مرت بجانبنا امرأة وعرضت علينا أن تلتقط صورة لنا لكننا رفضنا ذلك فابتسمت ومشت بسرعة إلى الجانب الآخر من الجسر حيث قفزت بسلاسة داخل المضيق. لم يكن هناك ثانية واحدة من التردد وكأنها كانت على بينة من الطريق لتمضي قدماً. إن صوت الشخص وهو  يرتطم بالأرض من علّوٍ كهذا يجعلك تتسمر.

المصدر: tripadvisor
جسر معلق قرب حرم كورنيل

مترجم بتصرف عن: consciouspanda

ترجم عن: اللغة الانكليزية
المساهمون في اعداد المقالة :
ناشر المقال: عصام بشور
تدقيق: نينار ابراهيم

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.