كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

اضطراب القلق الاجتماعي (الرهاب الاجتماعي)

0 44

اضطراب القلق الاجتماعي (الرهاب الاجتماعي) لابد انك قد شعرت بالتوتر وعدم الراحة في احد المواقف الاجتماعية، ربما تكون قد توترت عند لقائك بشخص غريب او تعرقت بشدة عند إلقائك خطاب أمام حشد من الناس.

كذلك فإن تقديم عرض امام قاعة صف مليئة او الدخول إلى قاعة مليئة بالغرباء ليس أمراً سهلاً بالنسبة لجميع الناس ولكن يمكن لمعظم الناس تجاوزها.

لكن ان كنت تعاني من الرهاب الاجتماعي سيتجاوز الضغط المتولد من هذه الحالات قدرتك على تحملها.

ستحاول تجنب جميع أساليب التواصل مع المجتمع لأن الأمورالتي يعتبرها الناس طبيعية مثل تبادل حديث صغير او التقاء العينين ستشعرك بعدم الراحة, وبالتالي يمكن ان تبدأ جميع نواحي حياتك وليس فقط الجانب الاجتماعي  بالتداعي والانهيار.

اضطراب القلق الاجتماعي (الرهاب الاجتماعي) يعتبر من الاضطرابات العقلية الأكثر انتشارا، لذلك ان كنت تعاني منه فلا زال هناك امل.

الجزء الصعب من عملية التعافي هي الاعتراف بالمرض والقدرة على طلب المساعدة.

لنرى إن كان شعورك بعدم الارتياح والتزام الصمت في حياتك الاجتماعية قد تخطى مرحلة الخجل إلى النقطة التي تحتاج فيها إلى زيارة الطبيب.

متى تظهر أعراض اضطراب القلق الاجتماعي؟

أي شخص يعاني من اضطراب القلق الاجتماعي سيعاني من أعراض هذا المرض في مواقف اجتماعية عديدة تختلف من مريض إلى آخر, لكن هذه اشهر المواقف الاجتماعية التي يعاني فيها مرضى الرهاب الاجتماعي:

  • التحدث إلى شخص غريب
  • إلى خطاب عام
  • الخروج في موعد غرامي
  • التواصل البصري
  • استعمال الحمامات العامة
  • الذهاب إلى الحفلات
  • تناول الطعام أمام أشخاص آخرين
  • بدء محادثة
اضطراب القلق الاجتماعي.
اضطراب القلق الاجتماعي

ماهي الأعراض التي يعاني منها مرضى اضطراب القلق الاجتماعي؟

هناك نوعين من الأعراض التي يعاني منها مرضى الرهاب الاجتماعي, والاعراض قد تختلف من مريض لآخر.

الاعراض النفسية:

  • الخوف من ان يتعرض للحكم من قبل الناس في المواقف الاجتماعية
  • الشعور بالحرج أو الإذلال
  • الخوف من الاساءة لشخص آخر عن طريق الخطأ
  • الخوف من أن يكون مركز اهتمام

الأعراض الجسدية:

قد يتعرض مرضى الرهاب الاجتماعي إلى اعراض جسدية هي:

  • الاحمرار
  • التعرق
  • الارتعاش
  • زيادة سرعة ضربات القلب
  • عدم القدرة على التنفس
  • الاصابة بشد عضلي
  • اضطراب المعدة او الشعور بالغثيان
  • الشعور بالدوخة او الدوار

قد تحدث هذه الأعراض على الفور في لحظة دخولك في النشاط الاجتماعي او قد تعاني القلق وتعاني من هذه الاعراض لاسابيع قبل حدوث النشاط الاجتماعي وبالتالي تصرف الكثير من الوقت والجهد العقلي والجسدي في التفكير بكيفية تصرفك.

اقرأ ايضا: السعرات الحرارية السلبية – طعام لإنقاص الوزن!

ما هي أسباب حدوث اضطراب القلق الاجتماعي؟

لا يوجد شيء واحد يسبب الرهاب الاجتماعي.

من المحتمل أن يكون للوراثة علاقة بها: إذا كان لديك أحد أفراد الأسرة مصاب بالرهاب الاجتماعي، فأنت أكثر عرضة لخطر الإصابة به أيضًا.

يمكن أيضًا أن يكون مرتبطًا بفرط نشاط اللوزة – الجزء من الدماغ الذي يتحكم في استجابة الخوف لديك-.

يحدث اضطراب القلق الاجتماعي عادةً عند بلوغ سن 13 عامًا تقريبًا.

يمكن أن يكون مرتبطًا بتاريخ من سوء المعاملة أو التنمر أو المضايقة.

الأطفال الخجولون هم أيضًا أكثر عرضة لأن يصبحوا بالغين قلقين اجتماعيًا، مثلهم مثل الأطفال الذين لديهم آباء متعجرفون أو مسيطرون.

إذا كنت تعاني من حالة صحية تلفت الانتباه إلى مظهرك أو صوتك ، فقد يؤدي ذلك إلى إثارة القلق الاجتماعي أيضًا.

اقرأ ايضا: منظمة الصحة العالمية تعلن رسمياً إدمان اللعب على الإنترنت كمرض

كيف يؤثر اضطراب القلق الاجتماعي على حياتك؟

يمنعك المرض من عيش حياتك بشكل طبيعي, ستضطر لتجنب جميع المواقف التي يعتبرها الناس طبيعية والتي ستواجه صعوبة في فهم كيف يمكن للآخرين التعامل معها بسهولة.

كما يمكنه أن يسيطر على حياتك ويؤدي إلى صعوبات في المدرسة او العمل او العلاقات, وبالتالي يمكنه ان يسبب:

  • انخفاض مستوى الثقة بالنفس
  • الافكار السلبية
  • الاكتئاب
  • فرط التحسس للنقد
  • ضعف المهارات الاجتماعية

إن الاصابة بهذا المرض تحرم المريض من ممارسة الحياة بشكل طبيعي, يمكن لتفادي المواقف الاجتماعية ان يريح المريض بشكل مؤقت لكنه سيؤثر على حياته بشكل سلبي لذلك من الأفضل عند الشعور بالرهاب الاجتماعي ان تطلب المساعدة من طبيب مختص.

مصادر: ويكيبيديا الموسوعة الحرة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.