كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

البجعة السوداء تظهر في الصين مجدداً

0 111

إن معظم أحداث التاريخ هي أحداث بجعة سوداء، لكننا نبني فهمنا على النماذج الاعتيادية ونعمل على تطويرها أو تقديم النظريات أو المحاضرات التي تقف عاجزةً أمام تعقب تلك الأحداث أو قياس حجمها.

كتاب نسيم طالب
كتاب البجعة السوداء لنسيم طالب

تكون أحداث البجعة السوداء أحداثاً غير منتظمة ذات تبعات هائلة. وهي أحداث لا يمكن توقعها. وقد يقع مراقب معيّن في فخ هذه الأحداث، فهو لم يكن ليتوقع حدوثها.

ويطلق المفكر الأمريكي من أصل لبناني نسيم طالب صاحب نظرية البجعة السوداء على مثل هذا المراقب تسمية “ديك رومي”، لأنه يحظى برعاية كبيرة من صاحبه، لكنه في النهاية تعتريه المفاجأة ويصيبه الأذى في آن.

تجسد البجعة السوداء في فيروس كورونا الجديد

أصبحت الصين معقلا لأوبئة خطيرة في العقدين الأخيرين. حيث ضربتها عدة أوبئة مثل أنفلوانزا الطيور ووباء سارس الخطير وفيروس كورونا ومع كل فيروس يعمل الأطباء والمؤسسات الناظمة على بناء النظام الطبي على أساس الوباء الأخطر الذي عرفوه لكنهم يُصدمون بكارثة أكبر على الدوام.

وهذه المرة جاءت البجعة في رداء وباء كورونا الجديد الذي بدأ بحصد المزيد من الأرواح، وهو ينتشر بسرعة بين الآلاف في مدينة ووهان التي تضم 11 مليون نسمة.

انتشار سريع للفايروس:

وأثار الانتشار السريع للفيروس رعباً وصدمة للجميع في الصين، ولم تنفع حتى الآن جميع الإجراءات المشددة التي فرضتها الحكومة الصينية رغم الخبرة الكبيرة، إذ سبق للصين وأن واجهت الكثير من الأوبئة وتجاوزتها بسرعة أكبر، لكن ما يحدث يعيد إلى الأذهان فكرة البجعة السوداء التي تظهر كل مرة نظن فيها أن جميع البجع أبيض ولا وجود لبجعة سوداء.

اقرأ أيضاً: ذكاء اصطناعي يتوقع ميولك الجنسي!

كيف تتعامل عقولنا مع أحداث البجعة السوداء؟

تستحوذ أحداث البجعة السوداء على أدمغتنا، ما يدفعنا للشعور بأنّنا “نوعاً ما” أو تقريباً” نتوقع حدوثهم، لكنه مجرّد فهمٍ للحدث بعد وقوعه، ولذلك لا يمكننا إدراك دور هذه الأحداث في الحياة بسبب وهم قدرتنا على التوقع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.