كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

ماذا يمكن أن يفعل الآباء لأطفالهم قبل الولادة ؟

0 40

يمكن للأب والأم أن يقوموا بالكثير من أجل طفلهم حتى قبل الولادة ، مثل الإقلاع عن التدخين والكحول، على سبيل المثال. يقوم الباحثون اليوم بتدوين المزيد من النصائح الملموسة – التي يمكن للوالدين اتباعها سنتين إلى ثلاث سنوات قبل الإنجاب.

يجب أن تكون صحة الوالدين قبل بداية الحمل وخلاله أكثر عرضة للانتباه والوقاية، وفقاً للأطباء. “الحالة الجسدية والنظام الغذائي للأم وكذلك الأب قبل الحمل أمر حاسم لطفل سليم بدون أمراض مزمنة” ، يؤكد الخبراء في مجلة “ذي لانست”.

يلخص العلماء العديد من الدراسات العلمية ويقدمون لنا نتائجهم الخاصة. لذا يجب أن يبدأ التحضير صحيّاً للحمل المخطط له من سنتين إلى ثلاث سنوات قبل الإنجاب، حتى عند الرجل.

المؤلفون الرئيسيون للدراسات هم جوديث ستيفنسون من كلية لندن، وكيث جودفري ماري باركر من جامعة ساوثامبتون. يقول ستيفنسون: “في حين أن التركيز العالمي الحالي على عوامل الخطر مثل التدخين والاستهلاك المفرط للكحول وهو أمر مهم بالفعل، لكننا نسعى لتحقيق حملات جديدة لمساعدة كلا الوالدين في دخول حمية غذائية خاصة قبل الحمل”. بالإضافة إلى السمنة وسوء التغذية، يركز الباحثون على العناصر الدقيقة – في المقام الأول الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية.

اقرأ أيضاً على أعجمي: انخفاض مستوى استهلاك التبغ عالمياً مؤشر على زيادة الوعي لمخاطره

سوء التغذية عند الجنين

ووفقاً للنتائج السابقة، فإن سوء تغذية الجنين يزيد من خطر الإصابة بأمراض الجهاز القلبي الوعائي والاستقلاب وجهاز المناعة والجهاز العصبي. من البيانات الواردة من الفحص الوطني للتغذية في المملكة المتحدة، يستنتج العلماء الآن أن معظم النساء في سن الإنجاب لا يستهلكن ما يكفي من المغذيات الدقيقة. على سبيل المثال، تناول الحديد وحمض الفوليك أقل من التوصيات الأطباء للنساء الحوامل (14.8 ملليغرام للحديد، 0.4 ملليغرام لحمض الفوليك) لدى 96 في المئة من أكثر من 500 امرأة.

المصدر: lovenlife
تغذية الجنين تساعد في اكتمال أجهزة الطفل الحيوية

استناداً إلى هذه النتائج والدراسات التي تبين تأثير تغذية الوالدين على النسل، يدعو الأطباء إلى تحديد فترة زمنية جديدة لوقت ما قبل الحمل. حتى الآن، تعتبر الأشهر الثلاثة قبل الحمل حاسمة.
من أجل وقف استهلاك الكحول والتدخين وضمان توفير حمض الفوليك، وتعتبر هذه الفترة الزمنية كافية. ولكن لا ينطبق هذا عندما يتعلق الأمر بالانتقال من الوزن الزائد إلى الوزن الطبيعي أو لتحقيق الإمدادات الكافية من المغذيات الدقيقة من خلال الفواكه والخضروات. يوصي الباحثون هنا أنه بسنتين إلى ثلاث سنوات قبل الحمل المخطط.

تلعب حمية الأب دوراً مهماً على صحة النسل أيضاً. سوء التغذية والتدخين واستهلاك الكحول لدى الرجل لا يؤثر فقط على الخصوبة. فقد أظهرت دراسات مختلفة أن الحيوانات المنوية التالفة، والتوازن الهرموني المعيب، وأمراض القلب والأيض عند الأطفال يمكن أيضاً أن تكون النتيجة.

التغيير من أجل جيل صحّي

يقترح الباحثون ثلاث استراتيجيات للاستخدام العالمي: مكملات غذائية – خاصة في المناطق التي تعاني من سوء التغذية، الدعم المالي والحوافز للنساء الحوامل، وتغيير السلوك الغذائي عند كلا الوالدين.
لا يريد الأطباء فقط معالجة أولئك الذين لديهم رغبة في إنجاب الأطفال – فهناك 60% من حالات الحمل في جميع أنحاء العالم مخطط لها. وعموماً، يجب اطلاع سكان العديد من البلدان على أهمية اتباع نظام غذائي صحي للوالدين قبل وأثناء الحمل من أجل صحة الطفل.
بالنسبة إلى ريجينا إنسينور من مستشفى الأطفال الجامعي في دوسلدورف، فإن النتائج الموصوفة ليست جديدة تماماً. وأشارت إلى أن آثار سوء التغذية على نمو الأطفال قد درست بالفعل في ضوء سنوات المجاعة التي عقبت الحرب العالمية الثانية.

مترجم بتصرف عن: welt – للكاتب: Stephan Parsch

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا