كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

كيف أصبح مصابٌ بمرض الجذام ملكاً للقدس، قصة بلدوين الرابع

0 220

قبل اكتشاف علاج للجذام، كان الجذام بالنسبة للذين عاشوا في الأزمان الغابرة بمثابة حُكم بالإعدام، والضحايا المصابون بالجذام حينها لم يكن محكوم عليهم بالموت البطيء والمؤلم فحسب بل كان يتم نبذهم من قبل مجتمعاتهم، ورميهم للعيش في مستعمرات خاصة بالمرضى والمحتضرين، حتى لا يتسببوا في نشر العدوى للآخرين. في القرن الثاني عشر، خالف ملك شاب مصاب بالجذام كل التوقعات حينها متحدياً كل الصعاب، كان يسمى (بلدوين الرابع).

ولد الأمير (بلدوين الرابع) للملك (عموري الأول) في القدس سنة 1161 ، وظهرت أولى علامات هذا المرض المروع على الأمير الصغير عندما كان في عمر التاسعة. حيث لاحظ معلمه (وليم الصوري) -الذي كان رئيس الأساقفة في ذلك الوقت- آثار المرض على الأمير عندما كان يلعب مع أصدقائه، حيث أبلغ الصغير معلمه عن عدم شعوره بذراعه الأيمن وعدم شعوره بأي ألم “إذا تم قرصه أو حتى ضربه”. بِفضل مكانته الملكية آنذاك حيث كان يُنظر إلى الملوك على أنهم معينون من قبل الرب، فإن السلطة القضائية لم ترغمه على العيش في عزلة.

اقرأ أيضاً على أعجمي: فاسكو دا غاما : سيرة حياة المستكشف البرتغالي

على الرغم من ابتلائه بالجذام، فإن الأمير الصغير أظهر ذكاء حاداً وكان فارساً ماهراً. تولى (بلدوين) مقاليد الحكم بعد موت والده المفاجئ سنة 1174، الأمر الذي حول طفلاً مريضاً في الثالثة عشر من العمر إلى ملكًا للقدس.

كان الفرنسيون قد سيطروا على القدس قبل 75 سنة عندما تأسست مملكة القدس الأولى في عام 1099 بعد الحملة الصليبية الأولى. ونظراً لكونها أكبر من أي مدينة أوروبية معاصرة، إضافة لأهميتها الدينية الكبيرة بالنسبة إلى المسيحيين والمسلمين، هُددت القدس من قبل السلطان الإسلامي صلاح الدين الأيوبي فور تولي (بلدوين الرابع) الحكم.

المصدر: yggdrasille
تصور لشكل الملك بلدوين الرابع وجيوشه من فيلم Kingdom Of Heaven

في وقت كان من الضروري أن يقاتل فيه الملوك في الخطوط الأمامية بجوار جنودهم، لم يترك (بلدوين) مرضه المروع يقف ضد واجباته الملكية.
على الرغم من عدم استطاعته على مسك زمام خيله إلا بيد واحدة فقط، فقد استقر بلدوين على رأس الجيش وقاد رجاله في موقعة (مونتجيسارد) في مصر، حيث وجهوا للسلطان ضربة مفاجئة. انتصار (بلدوين) جعله بطلاً في عيون شعبه.

على الرغم من أن الملك المجذوم غالباً ما يصور شعبياً على أنه يرتدي قناعاً طوال الوقت لإخفاء تشوه وجهه، فلا توجد روايات عن (بلدوين) تفيد أنه كان يحاول تغطية وجهه. في الواقع، خلال السنوات الأولى من حكمه، لم تظهر عليه أية علامات ظاهرية للمرض على الإطلاق، على الرغم من أنه في نهاية حياته ظهرت عليه العديد من القرح وأصيب بالعمى بسبب البكتيريا.

بعيداً جداً عن كونه منبوذ ومحتقر بسبب مرضه، لم يكن بلدوين الرابع محبباً إلى شعبه إلا بسبب بطولاته. لقد قاد جيوشه إلى الانتصار من خلال التحلي بالشجاعة والذكاء وقوة الإرادة العظيمة.

المصدر: Pinterest
تصور لموت الملك بلدوين الرابع من فيلم Kingdom Of Heaven

على الرغم من أن نجاحاته كانت لا تزال في ذروتها، أدرك (بلدوين) أن جسده قد استسلم أخيراً للمرض في عمر 24 وعرض على شعبه التنازل عن العرش، ولكن تم رفض عرضه.بقى (بلدوين) الرابع ملكًا على القدس حتى وفاته في سنة 1185، منهياً عهداً ناجحاً لم يتوقعه أي شخص.

مترجم بتصرف عن: allthatsinteresting – للكاتبة: Gina Dimuro

ترجم عن: اللغة الانكليزية
المساهمون في اعداد المقالة :
ناشر المقال: عصام بشور
تدقيق: نينار ابراهيم

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.