كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

ذكاء اصطناعي يتوقع ميولك الجنسي!

0 99

لطالما فاجأنا التقدم الذي يحرزه مجال الذكاء الاصطناعي، ولا يزال! حيث تؤكد دراسة جديدة من جامعة ستانفورد صحة ذلك وتدعم نظرية كون الميول الجنسي يتأثر بظروف بيولوجيّة في فترة الحمل. دراسة جديدة تعيد فتح الجدال حول الميول الجنسي وتؤكد كونه أمراً طبيعياً.

خوارزمية تقرأ الوجوه

طُوّرت في هذه الدراسة خوارزمية يمكنها أن تتوقع بدرجة عالية من الدقة ما إذا كان الشخص مثلياً أو غيرياً. ولأجل ذلك، بدأ البرنامج بتحليل أكثر من 35 ألف صورة فوتوغرافية لوجوه أشخاص من الجنسين.

من أكثر الجوانب المدهشة لهذه الخوارزمية هي الدقة التي يمكن أن تصل لها فقط من تفحص صورة واحدة، بتخمين يصل إلى 81% من الصحة عند الذكور و 74% عند الإناث. وتزداد هذه الأرقام إذا حلل البرنامج عدة صور، بمعنى آخر، عند تحليل خمسة صور تصل الدقة إلى 91% عند الذكور و 83% عند الإناث.

إقرأ أيضاً في أعجمي: شركات في الصين تستخدم أجهزة استشعار الدماغ لمراقبة عواطف الموظفين.

بيولوجيا الميول الجنسي

إذا قارنّا هذه الأرقام مع نسبة الدقة لدى البشر في تحديد ما إذا كان شخص ما مثلياً أو غيرياً (والتي تصل إلى 61% عند الذكور و54% عند الإناث) نرى أن النتيجة عظيمة. وحسب الدراسة، يؤكد الباحثون أنه في حالة الذكور، من الشائع أن يكون لديهم تعابير وجه غير متطابقة مع جنسهم. فالذكور المثليين في عينات الصور المستخدمة في التجربة كان لديهم فك أعرض وأنف وجبهة أكبر من الذكور الغيريين.

وهذه النظرية تدعم فكرة أن البيولوجيا هي من تحدد ظروفك الجنسية. كما أن هذه الدراسة تدعم فكرة أن الميول الجنسي يتأثر بهرمونات في فترة الحمل، أي أنه ليس خياراً شخصياً. بالإضافة إلى أنه يمكن للمرء تمييز ذلك من خلال الوجه ببساطة.

 

ترجم من اللغة الإسبانية عن مقال في موقع Lavanguardia.

ترجم عن: اللغة الاسبانية
المساهمون في اعداد المقالة :
ترجمة: جلال غطاس
تدقيق: رينيه لولو

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.