كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

هل ترى أن الأسماك الصخرية مخيفة بالفعل ! لقد اكتشف العلماء الآن أنهم يمتلكون ما يشبه المطواة في رؤوسهم

0 34

إذا كنت مُولَعاً بالأسماك ذات المظهر المخيف، السامة، والمحصنة بالآليات الدفاعية الدقيقة، فليس عليك أن تبحث أبعد من (السمكة الصخرية)، نوع من الأسماك يعيش في المياه الساحلية لإقليمي المحيط الهندي والهادي. كما لو أن سمّها القاتل, وحراشفها الشوكية لم تكن كافية، فقد اكتشف العلماء في جامعة (كانساس الأمريكية) أنهم يملكون (مطواة) مخفية في وجوهم تظهر كلما شعروا بالخطر.

المصدر: CNN
صورة بالأشعة السينية لسمكة صخرية

أطلق العلماء على النتوء العظمي الذي يشبه الشفرة أوالمطواة اسم [السيف الدمعي-lachrymal saber] ، يرجع إطلاق الاسم هذا على النتوء العظمي لأنه يقع على عظمة أسفل عيون تلك الأسماك ، وأيضاً يعد اسم [السيف الدمعي] من الأسماك الرائجة في مجال موسيقي الميتال.

اقرأ أيضاً على أعجمي: حماية البيئة واجب الجميع! إليكم 12 نصيحة بسيطة لتكونوا جزءاً من العملية

منذ 15 عامًا بدأ ويليام سميث – أستاذ مساعد في علم البيئة والبيولوجيا التطورية في جامعة كانساس الأمريكية – في فهم كيفية عمل [السيف الدمعي] عندما قام بتشريح سمكته الصخرية التي كان محتفظًا بها كحيوان أليف عنده ،وقد لاحظ سميث هذا النتوء العظمي على 134 نوع من الأسماك الصخرية.

المصدر: CNN
سمكة صخرية مدفونة في الحصى

إنه لاكتشاف قد يغير بعض المفاهيم

قد صرح سميث لـ(CNN) أن هذا لا يعد اكتشاف جديد ورائع فحسب (بالرغم من أنه كذلك ايضًا)، ولكن هذا الاكتشاف قد يغير أيضًا المفاهيم العلمية وتصنيف هذا النوع من الأسماك.

ويعقب ويليام: أن هذا الاكتشاف سيفتح بابًا لمثل هذه النماذج من الأسئلة البيئية – الجهاز العضلي, التكوين العظمي, والجهاز العصبي كلها معاً أدت إلى تشكلّه؟، وما الذي أدى إلى تطور [السيف الدمعي] أو حتى استخدامه؟, بمعنى آخر “لماذا نرى هذا التراكم من الأشياء الغريبة داخل سمكة واحدة فقط؟
يتواجد السيف الدمعي داخل دماغ السمكة الصخرية ويتم استخدام عضلات الخد لتحريكه ، وبالرغم من أن بعض الأسماك الصخرية سامة، فالسيف الدمعي ليس كذلك.

المصدر: CNN
رأس السمكة الصخرية

يمكن ان يكون وسيلة للتكاثر أيضاً:

يعتقد سميث بعض من زملائه الباحثين أن هذا السيف ليس مقتصرًا فقط على إبعاد الحيوانات المفترسة، بل يمكن ان يتم اعتباره أيضاً وسيلة للتكاثر.
حيث يقول سميث:”هناك أدلة تدفعنا للاعتقاد بذلك، هذه الأسماك يمكن أن تستخدمه في المعارك بين بعضها البعض كقرون مدككة ، كما يمكنها استخدامه أيضًا في مغازلة الإناث”.

يقول سميث أن هذا السيف يتمتع بلون أخضر لامع. ولكن على الرغم من أن الأسماك الصخرية تعتمد على التمويه كوسيلة دفاعية ولصيد الفرائس على حدّ سواء, لكن سميث لا يعتقد بأن لهذا التوهج علاقة بالجوانب الدفاعية, مثل, التحذير من الحيوانات المفترسة.

مترجم بتصرف عن: cnn – للكاتبة: AJ Willingham

ترجم عن: اللغة الانكليزية
المساهمون في اعداد المقالة :
ناشر المقال: عصام بشور
تدقيق: رينيه لولو

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.