كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

فوائد مُثبتة علمياً لشرب الماء

0 62

ربما قد تعرف أنه من الضروري شرب كمياتٍ كبيرةٍ من الماء يومياً ولكن هل تعرف ما هو السبب؟ من الصحيح أنه لا يمكنك البقاء حيّاً لفترةٍ طويلة من دون الماء، لكن الحصول على ترطيبٍ جيّدٍ هو شيءٌ أساسيٌّ للحفاظ على الصحة العامة أيضاً.

نُقدّم لك في أعجمي بعضاً من فوائد المياه المُثبتة علمياً:

  • القيمة الغذائية للماء:

لا يحتوي الماء على أيّة سُعرةٍ حرارية، وهذا وحدّه يُشكّلُ دافعاً لشرب كمياتٍ كبيرةٍ منه.

لا يُعدّ الماء مصدراً لأيّ من الكربوهيدرات، البروتين أو الدهون، على عكس الأشياء الأخرى القابلة للإستهلاك. ووظيفته الوحيدة هو ترطيب الجسم لذلك يمكنك شرب الكثير منه دون القلق بشأن اكتساب أيّ وزنٍ.

  • بعض الفوائد العلمية المُثبتة للماء:

يحتوي الماء على العديد من الفوائد لكن سيكون من المستحيل إدراجها جميعها في مقالة واحدة. لذلك، إليك بعض الفوائد المُثبتة علمياً للماء ولماذا يتوجب عليك الحفاظ على ترطيبٍ جيّد لجسمك:

 

اقرأ أيضاً على أعجمي: هل تضر عبوات الماء البلاستيكية بصحتنا.

 

  1. يساعد شرب الماء على إبقاء أدائك في ذروته:

قد يَضعفُ أداءك البدني في حال عدم شرب كميةٍ كافيةٍ من الماء، وقد يتأثر بشدّة في حال فقدان ما يعادل 2% من الماء الموجود داخل جسدك. مما يؤدي إلى تعب، فقدان السيطرة على حرارة الجسم، تحفيز أقل، كما ستبدو ممارسة التمارين الرياضية أصعب بكثيرٍ من منظورٍ جسديّ وعقلي.

وأشارت دراسات أنّ الحصول على مستوى عالٍ من الترطيب لا يمنع فقط حدوث الأشياء السابق ذكرها بل يُقلل أيضاً من الإجهاد التأكسدي الذي يترافق مع أنشطة عالية الشِدّة. ويبدو هذا الأمر منطقياً عندما تُفكر في حقيقة أنّ الماء يُشكّل نحو 80% من العضلات.

 

  1. يُعدّ الماء جيّدٌ لوظيفة الدماغ:

للماء تأثيرٌ كبيرٌ على وظائف الدماغ، فحتى مستوى بسيطٍ من الجفاف (بنسبة 1-2%) قد يُضعف العديد من الوظائف. وتم إلقاء الضوء على هذا الأمر من خلال دراسة أُجريت في  جامعة “كونيتيكت” على بعض الشابّات وأظهرت أنّ النساء اللواتي تعرّضن لفقدان السوائل بنسبة 1.36% بعد ممارسة التمارين الرياضية، قد عانينَ من ضعفٍ في التركيز، مزاجٍ سيء والكثير من الصداع. وبيّنت دراسة مشابهة تضمنت شباباً أنّ فقدان السوائل بنسبة 1.59% يُضاعف من الإجهاد، القلق ويُضعف الذاكرة.

steptohealth.com
فوائد الماء على الدماغ
  1. قد يساعد الماء في علاج الصداع والوقاية منه:

تتبع هذه النقطة للفكرة السابقة والتي توضح أهمية الماء بالنسبة للدماغ. فجفاف الجسم هو عادةً السبب الرئيسي للإصابة بصداعٍ نصفي (الشقيقة) لدى الكثير من الأشخاص. وأظهرت أبحاث جديدة أنّ شرب الماء يُمكن أن يُعتبر طريقةً فعّالة في علاج الصداع وحتّى منع حدوثه في المقام الأول.

 

  1. يساهم الماء في نقل العناصر الغذائية إلى الجسم:

على الرغم من عدم احتواء الماء النقي على أيّ عناصر مُغذّية، إلّا أنّ باستطاعته امتصاص بعض المعادن وإيصالها إلى جسدك. فعلى سبيل المثال، قد تحتوي المياه المعدنية المُعبّأة أحياناً على بعض المعادن الصحيّة التي يحتاج إليها جسمك كالصوديوم، المغنيزيوم والكالسيوم.

  • في الختام:

يعتبر الماء أساسياً للحصول على جسمٍ يعمل بشكل سليم، لذلك عليك الحفاظ على ترطيبٍ مناسبٍ ومستمر. فتأكّد من شرب كمياتٍ كبيرةٍ من الماء كل يومٍ للاستمتاع بكافة الفوائد الصحيّة المذهلة التي يُمكن للمياه أن تقدّمها.

للكاتب: Luke George

ترجم عن: اللغة الانكليزية
المساهمون في اعداد المقالة :
ناشر المقال: بشور بشور
تدقيق: ميراي مقدسي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.