كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

يوم الموتى في المسكيك – يوم النوم بين القبور!

0 117

يعود الاحتفال بـ ” يوم الموتى ” في ( المكسيك ) إلى ما قبل الهالويين وعيد جميع القديسين، ويكرّس هذا الاحتفال لتكريم الموتى الراحلين، ويُحتفل به بالتزامن مع عيد الموتى الصالحين في ( التراث الكاثوليكي ). فما هو تاريخ هذا الاحتفال وما هي طقوسه؟

” يوم الموتى ” هو يوم مهم جداً في ( المكسيك )، ولديه درجة أقل من الأهمية في بلدان أمريكا الوسطى، كما في الكثير من المجتمعات في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تتواجد جاليات كبيرة من المسكيك. وقد ضمت ( منظمة اليونسكو ) عام 2008 هذا الاحتفال على لائحة التراث الإنساني الثقافي غير المادي.

اللباس التقليدي في احتفالات يوم الموتى في المكسيك
اللباس التقليدي في احتفالات يوم الموتى في المكسيك

أصول ” يوم الموتى “

من المرجح أن أصول ” يوم الموتى ” تعود إلى حضارات ( المايا، الأزتك، البيربيتشا، الناهوا، والتوتوناكا ). في العصور السابقة للاستيطان الإسباني، كان من الشائع الاحتفاظ بجماجم الموتى كتذكارات لاستخدامها خلال الطقوس التي ترمز إلى الموت وإعادة الولادة.

يصادف الاحتفال الذي تم تحويله إلى ” يوم الموتى ” الشهر التاسع من ( التقويم الشمسي المكسيكي )، أي حوالي بداية ( شهر آب )، ويتم الاحتفال به على مدة شهر كامل.

كانت الاحتفالات تكرّس للآلهة ” ميكتيكاسيهواتل ” التي تعرف كـ ” سيدة الموت ” ولزوجها الإله ” ميكتلانتيكوهتلي ” الذي يعرف كـ ” سيد أرض الموتى “، وتكرّس أيضاً للاحتفال بالأطفال ولحياة الأقارب الأموات.

عندما وصل المستوطنون الإسبان إلى أمريكا في القرن الخامس عشر، كانوا خائفين من الممارسات الوثنية للسكان الأصليين، وفي محاولة منهم لتحويل الأمريكيين الأصليين إلى الكاثوليكية، نقلوا الاحتفال إلى بداية ( شهر تشرين الثاني )، لكي تتم مصادفته مع احتفالات يوم كل القديسين وكل الأرواح الكاثوليكية.

إقرأ أيضاً: معلومة غريبة عن مصر القديمة.

المقابر في يوم الموتى
المقابر في يوم الموتى

الطقوس والاعتقادات

ينص الاعتقاد العام أن أرواح الأحباء الذين غادروا تعود من خلف القبر خلال ” يوم الموتى “. لذلك، يتم استقبالها بتقدمات حيث توضع الأطعمة، المشاريب المفضلة، الفاكهة، الحلوة، وألعاب الأطفال إذا اقتضى الأمر. ولا تغيب الصور الفوتوغرافية الخاصة بالأموات عن المشهد ولا زهور ” سيمباسوتشيل ” الملونة.

يستلزم جزء أساسي جداً من هذا التقليد زيارة المقابر. سواء خلال النهار أو في الليل، تذهب العائلات إلى المقابر وتضع الشموع فوق القبور كطريقة لإنارة الدرب أمام الأرواح العائدة إلى منزلها.

تبقى بعض العائلات في المقابر حتى الليل وتنام هناك، لذلك فإن المقابر تبقى مفتوحة 24 ساعة خلال ” يوم الموتى “. ومن الشائع جداً في هذه الأمسيات توظيف فرق موسيقية لكي تعزف أغان مفضلة للموتى أمام قبورهم.

ترجم من اللغة الإسبانية عن مقال في موقع lanacion.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا