كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

أشياء لا تعرفها عن مسلسل “Game of Thrones”

0 80

لا يُعد مسلسل Game of Thrones واحداً من أكثر المسلسلات شهرةً فحسب، بل إنه واحد من أكثر البرامج التلفزيونية الثورية التي تم تقديمها على الإطلاق. فمنذ عام 2011، استحوذ هذا المسلسل الخيالي الملحمي الذي يدور حول معركة السلطة في ويستيروس على كل من محبي سلسلة الكتب للكاتب “جورج آر. آر. مارتن” والوافدين الجدد. ويبدو أنّ الحماس لهذه السلسلة ينمو مع كل موسمٍ يمر.
شيءٌ واحد مشترك بين جميع مُحبّي هذه السلسلة هو الحاجة المُلحّة لمعرفة كافة التفاصيل. جزء من ذلك يأتي بسبب ضرورة حفظ جميع المعلومات المتعلّقة بالشخصيات والمواقع، ولكن السبب الآخر هو أنّ المسلسل يجعلك مدمناً لدرجة أنك تجد نفسك في بحثٍ دائم عن المزيد. وبينما ننتظر بفارغ الصبر موسماً جديداً، نحزن بعد كل نهاية حتى لو نجحت شخصياتنا المفضّلة في البقاء على قيد الحياة.
نقدّم لك من أعجمي بعض الأشياء التي لا تعرفها عن مسلسل “Game of Thrones”، حتى وإن كنت من أكثر مُحبّي هذه السلسلة:

● تنويه: قد يحتوي هذا المقال على حرق للأحداث بالنسبة للأشخاص الذين لم يشاهدوا المسلسل بعد.

1. خلقت سلسلة “Game of Throne ” حفنة من اللغات الجديدة من نقطة الصفر:

المصدر: HBO
شعب “الدوثراكي”

على الرغم من العديد من الإشارات الموجودة في روايات “جورج مارتن”، فإنّ اللغات المختلفة في ويستيروس وإيسوس لم تكن موجودة في الواقع إلى حين ظهورها في المسلسل التلفزيوني. ولم يستطع المنتجين تأجيل الأمر، حيث أظهرت أجزاء من الحلقة الأولى للمسلسل شعب “الدوثراكي”؛ وهم شعبٌ معروف بعدم طلاقته في اللغة الإنجليزية. درس “ديفيد بينيوف” و”دي. بي. وايس” بعض البدائل، كجعل الدوثراكيين يتحدثون الإنجليزية بلهجة ثقيلة، أو حتى استخدام سلاسل عشوائية من الأصوات التي تعكس مصطلحات الدوثراكي من الكتب. لكن في نهاية المطاف، لم تكن أي من هذه الأفكار عملية، وتم جلب اللغوي الشهير”ديفيد بيترسون” للمساعدة.
ساعد “بيترسون” في إنشاء لغة الدوثراكي التي رأيناها في الموسم الأول، وهي متجذّرة في كل من اللغتين الروسية والعربية، مع قواعد كاملة للغة، وما يزيد عن 2000 كلمة. ومضى إلى إنشاء لغة الوايت وواكر White Walker التي لم يتم استخدامها في الواقع، بالإضافة إلى لغة “الفاليريان” High Valyrian التي تتحدثها “دينيريس تارغاريان” في أغلب الأحيان، وتسع لهجات منفصلة من Low Valyrian.

اقرأ أيضاً على أعجمي: عشرة أشياء لم تكن تعرفها عن مسلسل “The Big Bang Theory”

2. يمكنك زيارة “كينغز لاندينغ King’s Landing” في الحياة الحقيقية:

المصدر: HBO
كينغز لاندينغ King’s Landing

تم تصوير المسلسل في ستة مواقع لبلدانٍ مختلفة هي: كرواتيا، إيرلندا الشمالية، إسبانيا، المغرب، مالطا وايسلندا. لكن أكثر مواقع التصوير سحراً وجمالاً كانت في كرواتيا، حيث كانت مدينة “دوبروفنيك” بمثابة خلفية “كينغز لاندينغ” منذ الموسم الأول، بارزة من خلال مبانيها ذات الأسطح الحمراء القديمة وجمال العالم القديم.
لم تتطلب المدينة سوى القليل من الصور المولّدة عن طريق الكومبيوتر “CGI ” لجعلها تبدو كمدينة من القرون الوسطى كما تظهر في المسلسل، مما يجعلها المكان المثالي لتكون عاصمة ويستيروس. وتذهب الفوائد إلى أبعد من ذلك أيضاً، فعندما كانوا يبحثون عن موقع ليكون بمثابة “كينغز لاندينغ”، قام عمدة “دوبروفنيك” بالسماح لشبكة HBO بالتصوير هناك مجاناً.
وتجدر الإشارة أيضاً إلى أنّ “دوبروفنيك” قد خدمت منذ ذلك الحين كموقع لتصوير فيلم Star Wars: The Last Jedi، حيث قدّم العُمدة نفس الخدمة لشركة إنتاج Lucasfilm.

3. لم تظهر أي من الشخصيات في كل حلقة من السلسلة:

المصدر: HBO
“تيريون لانستر”

ليس سراً أنّ مسلسل Game of Thrones يمتلك واحدة من أكبر طواقم العمل على شاشة التلفزيون. لذا ليس غريباً ألا تظهر الشخصيات في القصة في كثيرٍ من الأحيان. هذا يعني أنّ المسلسل يتميز بكونه واحداً من المسلسلات التلفزيونية القليلة التي لم تظهر فيه شخصية معيّنة في كل حلقة منه. فمع وجود الكثير من المؤامرات والمواقع والنزاعات التي يجب تغطيتها، من الشائع جداً أن يقضي مُحبّي السلسلة أسابيع دون رؤية شخصيتهم المفضلة على الشاشة.
حتى الآن، شخصان فقط “روبرت باراثيون” و”نيد ستارك” حظيا بشرف الظهور في كل حلقة حتى موتهم. وثلاث شخصيات فقط “سيرسي لانستر”، “جوفري لانستر” و”تيريون لانستر” تمكنوا من الظهور في كل حلقة من موسم واحد.

4. تتغير شارة البداية في كل حلقة (وهي مستندة إلى تصاميم من ليوناردو دافينشي):

المصدر: HBO
شارة البداية

بالنسبة للمُشاهد العادي، فإنّ التسلسل الافتتاحي لـ Game of Thrones يُعتبر من الأشياء الرائعة حول المسلسل. حيث تتنقل الكاميرا فوق خريطة لويستيروس، متوقفة مؤقتاً عند صور ثلاثية الأبعاد لمواقع مختلفة، بينما يُعزف اللحن الآخّاذ في الخلفية. ولكن هناك شيء لم يلاحظه العديد من المعجبين، أنّ هذا التسلسل يتغير عدة مرات خلال الموسم. في الواقع، فهو نادراً ما يبقى على حاله من حلقة إلى أخرى. هذا لأنّ تسلسل الشارة مصمم ليعرض للمشاهدين المواقع التي ستظهر في الحلقة التي هم على وشك مشاهدتها.
وتحدّث المصمم “أنجوس وول” عن مصدر الإلهام في مقابلة له مع “هوليوود ريبورتر” حيث قال: “كان يجب أن تبدو كما لو كانت مصنوعة في ذلك الوقت، لذلك استندنا على الفور إلى آلات ليوناردو دافنشي.”

5. تم تسمية آلاف من الأطفال نسبةً إلى أسماء الشخصيات في المسلسل:

المصدر: HBO
“كاليسي”

كلما اجتازت سلسلة تلفزيونية -مسلسلاً كانت أم فيلماً – حاجز النجاح والشهرة، ازدادت معها نسبة الأسماء الغامضة للأطفال حديثي الولادة. لقد رأينا ذلك مع فيلم The Force Awakens في عام 2015، عندما ارتفعت أسماء مثل “راي” و”كايلو” بنسبة 82٪ و 67 ٪ على التوالي للمواليد الجدد. لكن حاز مسلسل “Game of Thrones” على الامتياز الأكبر. فمنذ العرض الأول في عام 2011، كان هناك أكثر من 2000 طفلة باسم “آريا”، وما يقرب 100 طفل باسم “تيريون” ، و 241 طفلة باسم “كاليسي”، وأكثر من 100 طفلة باسم “دينيريس”.

6. يعرف مُحبّي كتب “جورج مارتن” السلسلة باسم آخر:

المصدر: Winter Is Coming
A Song of Ice and Fire

يعرف جميع من سمع بمسلسل “Game of Thrones” أنه يستند إلى سلسلة كتب الخيال للكاتب “جورج آر. آر. مارتن”. ولكن لا يعرف الجميع أنّ سلسلة الكتب لا يطلق عليها اسم “لعبة العروش” بل اسم “أغنية من الجليد والنار – A Song of Ice and Fire”.

7. حطّم المسلسل سجل الأرقام القياسية لجوائز “إيمي”:

المصدر: HBO
العرش الحديدي

لا تحصل سلاسل الخيال دائماً على ما تستحق من الأوسمة والجوائز. فعلى مر السنين، تم تجاهل العديد منها لصالح مزيد من الإنتاجات السائدة الأخرى. لكن مسلسل “Game of Thrones ” حطّم هذا الحاجز كما حطّم رقماً قياسياً في جوائز الإيمي عندما حصل على 12 جائزة عام 2015 و 12 جائزة أخرى عام 2016.
بالإضافة إلى العديد من جوائز الإيمي للفنون الإبداعية، حيث فاز المسلسل بالتمثال المرموق لسلسلة الدراما البارزة “Outstanding Drama Series”، بالإضافة إلى الكتابة “Outstanding Writing” والإخراج “Outstanding Directing”، وإشادة بأداء “بيتر دينكلج” لدوره كشخصية “تيريون لانيستر”.

8. احتوى حفل الزفاف الأحمر “The Red Wedding” على عددٍ من الضيوف المشاهير:

المصدر: HBO
“ويل تشامبيون” من فرقة “كولدبلاي – Coldplay” في المنتصف

حفل الزفاف الأحمر في حلقة “The Rain of Castamere “، كانت واحدة من أكثر الأحداث المروّعة التي جرت في تاريخ المسلسل. لم تكن هذه الحلقة بارزة فقط بسبب العنف الوحشي والخسارة المدمرة لكل من روب وكايتلن ستارك، بل أظهرت أيضاً بعض من الموسيقيين البارزين المُتخفّين.
تألفت فرقة الزفاف من موسيقيين من الفرقة الايسلندية “Sigur Rós ” والتي قامت أيضاً بتأليف الأغنية. وانضم عازف الطبول “ويل تشامبيون” من فرقة “كولدبلاي – Coldplay” إلى الثلاثي، ليقدم مواهبه الإيقاعية في عزف الطبول التي ساهمت في تحضير وخلق الجو العام للمجزرة.

9. يعرف مُعدّوا البرنامج التلفزيوني كيف تنتهي السلسلة:

المصدر: HBO
شخصية جون سنو

يُعتبر واحداً من أفضل الأسرار المحفوظة في هوليوود، ولا يعرفه سوى عدد قليل جداً من الأشخاص. قد لا يعرف المنتجان “دي. بي. وايس” و”ديفيد بينيوف” التفاصيل الكاملة عن كيفية نهاية المسلسل، ولكنهما تباحثا مع المؤلف “جورج آر. آر. مارتن”، ولديهما على الأقل فكرة عامة عما يخبئه المستقبل لشخصياتنا المفضلة.

10. “Game of Thrones” هو المسلسل الأكثر مشاهدة على شبكة HBO:

المصدر: HBO
المشهد الشهير في نهاية الحلقة التاسعة من الموسم الأول

أصبح المسلسل من أكثر السلاسل التلفزيونية شهرةً حول العالم، فمنذ عرضه لأول مرة عام 2011، اكتسب قاعدة ضخمة من المعجبين المخلصين بشكل لا يصدق. واعتباراً من عام 2014، أصبح “Game of Thrones” المسلسل الأكثر مشاهدة على الإطلاق على شبكة HBO. وهذا يعني أنه تفوّق على المسلسلات الأسطورية مثل The Sopranos و Sex and the City.

مترجم بتصرف عن: cheatsheet – للكاتبة: Katherine Webb

ترجم عن: اللغة الانكليزية
المساهمون في اعداد المقالة :
ناشر المقال: عصام بشور
تدقيق: نينار ابراهيم

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.