كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

حقائق ممتعة قد لا تعرفها عن البوم

0 230

يُعد البوم من أروع وأكثر الطيور الجارحة غموضاً في العالم. في حين أنّ العديد من الأشخاص يعرفون القليل عنه، لكن بعض الحقائق عن البوم يمكن أن تُفاجئ حتى أكثر الأشخاص خبرةً في هذا المجال.

نقدم لك في أعجمي فرصة للتعرّف على بعض من هذه الحقائق:

1. هناك أكثر من (150) نوعاً من البوم حول العالم، وتشير بعض التعدادات إلى أكثر من (220) نوعاً وذلك اعتماداً على كيفية تصنيف البوم المختلفة. وتم العثور على أكبر تنوّع له في “آسيا”، ووجد فقط (19) نوعاً منه في “الولايات المتحدة” و”كندا”.

2. يُوجد أصناف مختلفة من البوم في جميع القارات باستثناء القارة القطبية الجنوبية. وتم العثور على أكبر عدد من أنواع هذا الطائر في المَواطن التي تحتوي على غابات، بالإضافة إلى وجوده في الأماكن الغزيرة بالفرائس، بما في ذلك المناطق الحضرية والضواحي.

اقرأ أيضاً على أعجمي: التلوث – مأساة العالم الحديث

3. تقريباً كل أنواع البوم لديه وقفة مستقيمة وعينان أماميتان تعطيان رؤية ثنائية، تماماً مثل البشر. لكن عيونها ليست كروية، بل على شكل أنابيب بحيث توفر إدراكاً أفضل للعمق مما يسمح لها برؤية الفريسة من مسافات بعيدة، ولكن رؤيتها القريبة ليست واضحة تماماً.

4. تمتلك العديد من أنواع البوم آذان غير متماثلة، ذات أحجام وارتفاعات مختلفة على رؤوسها. وهذا يمنح الطيور خاصية السمع الفائق والقدرة على تحديد مكان وجود الفريسة، حتى لو لم يتمكنوا من رؤيتها.

5. العديد من أنواع البوم لديهم خصلات من الريش على شكل أذن على رؤوسهم، لكنها ليست آذان على الإطلاق. وقد تدل هذه الخصلة على مزاج الطائر، أو تساعد على إبقائها مموهة من خلال محاكاة الأغصان والأوراق، أو استخدامها لإظهار العدوانية.

6. قِرص الوجه هو عبارة عن شكلٍ مُقعّر من الريش وخاصةً حول العينين، حيث يقوم بتجميع الموجات الصوتية وتوجيهها إلى آذان الطائر وتضخيمها إلى 10 أضعاف لمساعدة البومة في سماع أصوات لا يستطيع البشر اكتشافها. ويمكن أن يُساعد هذا الشكل أيضاً في تحديد نوع البومة.

المصدر: currantevents
قِرص الوجه لدى البوم

7. عيون البومة مدعومة من قِبل مآخذ العين العظمية ولهذا السبب لا يمكنها أن تُحرّك عيناها. لكنها بدلًا من ذلك، تقوم بتحريك رأسها بشكل دائري حتى 270 درجة (135 درجة إلى كلا الجانبين).

8. تمتلك البومة ثلاثة جفون: واحد للرّمش، واحد للنوم، وواحد للمحافظة على العين نظيفة وصحية. يُسمى الجفن الثالث أيضاً الغشاء الرّماش، وتمتلكه العديد من الطيور الأخرى بما فيها الطيور الجارحة.

9. يمكن ل “بومة الحظيرة” أن تأكل ما يصل إلى (1000) فأر كل عام، وعادةً ما تبتلعها كاملة. حيث يستخدم العديد من المزارعين صناديق “بومة الحظيرة” وحيلاً أخرى لمحاولة جذبها، للمساعدة في السيطرة على أعداد القوارض في الحقول الزراعية.

المصدر: thestar
“بومة الحظيرة”

10. البوم هو حيوانٌ لاحم؛ فهو يأكل القوارض، الثدييات الصغيرة أو المتوسطة، الحشرات الليلية، الأسماك والطيور الأخرى بما في ذلك البوم الصغير. تقذف البومة بعد هضم طعامها كُريّات صلبة من العظام المضغوطة، الفراء، الأسنان، الريش وغيرها من المواد التي لم تتمكن من هضمها. ويدرس علماء الطيور تلك الكريّات لمعرفة المزيد عن حمية البومة.

11. لدى البومة أقدام تتألف من إصبعين مُتجهين إلى الأمام واثنين إلى الخلف، وتحتوي جميع أصابع أقدامها على مخالب حادّة، وهذا ما يمنحها قبضة متينة وأكثر قوة حتى تتمكن من الافتراس بشكل أكثر فعالية.

12. يمتلك البوم ريشاً متخصصاً مع حواف متفاوتة النعومة، تساعد على حجب الصوت عند الطيران. جناحيها العريضان وأجسامها الخفيفة تجعلها تقريباً طائراً صامتاً، مما يساعدها على مطاردة الفريسة بسهولة أكبر.

13. بالنسبة لمعظم أنواع البوم، تكون الإناث أكبر، أثقل وأكثر عدوانية من الذكور. وإذا كانت الطيور ثنائية الشكل، فغالباً ما تكون الأنثى أكثر ثراءً من حيث اللون.

14. يمكن للبوم إصدار مجموعة واسعة من الأصوات مثل الصرخات الحادّة، الصفير، النباح، الهدير… وخلال موسم بناء الأعشاش والتزاوج، يمكن سماع صيحات البومة في أحيان كثيرة من على بُعد ميل. الإناث عموماً لديها أصوات أعلى من قرينها الذكر.

15. ليس كل أنواع البوم ليلي. حيث يعتمد عدد مرات رؤية البومة خلال اليوم على اختلاف طول النهار والليل بحسب المواسم، المواد الغذائية ومكان الإقامة. قد تصطاد البومة في أيّ وقت، في أوقات الشدة أو عندما يكون الطعام منخفضاً، فقط للحصول على ما يكفيها من الطعام.

16. معظم البوم لا يُهاجر، ولكن من الممكن أن يتجوّل كالبدو للبحث عن أفضل مصادر الطعام. بعض الأنواع مثل “البومة الثلجية” لديها غزوات منتظمة وتظهر أحياناً بشكل غير متوقع خارج نطاقها المعتاد.

المصدر: audubon
البومة الثلجية

17. تم العثور على البوم في سِجل الحفريات وتعود إلى (58 مليون) سنة. أكبر حفريات البوم المُسجّلة والتي تحمل الاسم العلمي (Ornimegalonyx)، كانت بطول ثلاثة أقدام تقريباً.

18. كانت البومة منذ زمنٍ بعيد واحدة من الرموز الثقافية، وقد تم العثور عليها في لوحات الكهوف في “فرنسا”، “الهيروغليفية المصرية” وحتى في فن “حضارة المايا”. ولكن في يومنا هذا، تربط الخرافات والأساطير هذا الطائر مع سوء الحظ، الموت وسرقة الأرواح في العديد من الثقافات.

19. أكبر التهديدات الحديثة التي تواجه البوم هي فقدان المساكن الطبيعية، مبيدات الآفات التي تتسبب في تسمم الطيور وإمداداتها الغذائية، بالإضافة إلى الاضطهاد البشري بسبب الخرافات السلبية.

مترجم بتصرف عن: thespruce – للكاتبة: Melissa Mayntz

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.