كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

تاريخ عيد الحب

0 195

في 14 شباط من كل عام، يتم تبادل الحلوى والزهور والهدايا بين الأحباء في كل أرجاء العالم، كل ذلك باسم القديس فالنتاين. ولكن من هو هذا القديس الغامض؟ ومن أين أتت هذه التقاليد؟ تعرفوا على تاريخ هذا عيد الحب العائد إلى قرون مضت، بدءاً من الطقوس الرومانية القديمة وحتى عادات وتقاليد “العصر الفيكتوري في انكلترا”.

  •  القديس فالنتاين

تاريخ عيد الحب وقصة شفيعه يكتنفه الغموض.
نحن نعرف أنه يُحتفل بشهر شباط كشهر الرومانسية منذ فترة طويلة، وأن عيد القديس فالنتاين أو عيد الحب كما نعرفه اليوم، يحتوي على بقايا تقاليد رومانية ومسيحية قديمة. ولكن من هو القديس فالنتاين، وكيف أصبح مرتبطاً بهذه الطقوس القديمة؟

تعترف الكنيسة الكاثوليكية بثلاثة قديسين مختلفين على الأقل باسم فالنتاين أو فالينتينوس، جميعهم تم اعتبارهم شهداء. وهناك أسطورة تزعم أن فالنتاين كان كاهناً خدم خلال القرن الثالث في روما. عندما قرر الإمبراطور كلاوديوس الثاني أن الرجال العازبين كانوا جنوداً أفضل من الرجال الذين لديهم زوجات وأسر، مما جعله يحظر الزواج بالنسبة للشباب من الرجال. رأى فالنتاين الظلم في هذا المرسوم، فقام بتحدي
كلاوديوس واستمر بتزويج العشاق الشباب سراً. وعندما تم اكتشاف أعمال فالنتاين، أمر كلوديوس بإعدامه.

المصدر : http://theapopkavoice.com/history-valentines-day/
القديس فالنتاين

اقرأ أيضا : تأسيس مدينة بوينس آيرس

تشير قصص أخرى إلى أن فالنتاين ربما يكون قد قتل لمحاولته مساعدة المسيحيين على الهروب من السجون الرومانية القاسية، حيث كانوا يتعرضون للضرب والتعذيب. ووفقاً لإحدى الأساطير أرسل فالنتاين المسجون أول معايدة “عيد الحب” بنفسه، بعد أن وقع في حب فتاة – من المحتمل أن تكون ابنة سجانه – التي زارته أثناء سجنه. ويقال أنه كتب لها رسالة قبل وفاته ووقعها “من فالنتاين الخاص بك،” ، تعبير لا يزال يستخدم حتى يومنا هذا. على الرغم من كون الحقيقة وراء هذه الأساطير مبهمة، لكن جميع الروايات تشدد على كونه شخصية متعاطفة وبطولية – والأهم من ذلك – رومنسية. وبحلول العصور الوسطى، وربما بفضل سمعته السباقة، أصبح فالنتاين أحد القديسين الأكثر شعبية في إنجلترا وفرنسا.

  • أصول عيد الحب: مهرجان وثني في شباط.

في حين يعتقد البعض أن عيد الحب (عيد القديس فالنتاين) يحتفل به في منتصف شباط لإحياء الذكرى السنوية لوفاة أو دفن فالنتاين، والتي ربما حدثت حوالي عام 270 ميلادي، يعتقد آخرون أن الكنيسة المسيحية قد قررت أن تضع عيد القديس فالنتاين في منتصف شباط في محاولة منها لجعل الاحتفال الوثني ب لوبيركاليا مسيحياً.
كان لوبيركاليا مهرجان خصوبة مكرس ل فونوس (إله الزراعة الروماني) والمؤسسين الرومانيين روميولوس و ريموس ويحتفل به في منتصف شهر شباط أو 15 شباط.

  • عيد الحب: يوم من الرومانسية.

أعلن البابا جيلاسيوس يوم 14 شباط عيد القديس فالنتاين، ولكن لم يتم ربط هذا اليوم بالحب حتى وقت لاحق. كان هناك اعتقاداً سائداً في فرنسا وإنجلترا خلال العصور الوسطى أن 14 شباط كان بداية موسم التزاوج لدى الطيور، مما أضاف إلى فكرة أن يوم عيد القديس فالنتاين يجب أن يكون يوماً للرومانسية.

بدأ الاحتفال بعيد الحب بشكل شعبي في القرن 17. وبحلول منتصف القرن 18، كان من الشائع للأصدقاء والعشاق من جميع الطبقات الاجتماعية أن يتبادلوا هدايا صغيرة أو ملاحظات مكتوبة بخط اليد وذلك تعبيراً عن المودة والمحبة، وبحلول عام 1900 بدأت البطاقات المطبوعة تحل محل الرسائل المكتوبة بفضل تطور تكنولوجيا الطباعة.

مترجم بتصرف عن: History

ترجم عن: اللغة الانكليزية
المساهمون في اعداد المقالة :
تدقيق: نينار ابراهيم

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.