كل ما هو أعجمي .. لك بالعربي

نصائح لتقوية الجهاز المناعي على المدى الطويل

0 41

البعض منّا يتنعم بفصل الشتاء بدون زكام، في حين أن البعض الآخر لا يمكنه التخلص من أعراض الزكام و البرد حتى في فصل الصيف، هناك طريقتان بإمكانهما مساعدة أي إنسان مريض لتقوية الجهاز المناعي على المدى الطويل .

كيف يمكننا تعزيز جهازنا المناعي بحيث نقضي الشتاء بدون أعراض مرض الزكام المملة؟ في ثمان حلقات استطاع فريق التدريب الخاص بنا إعطاء بعض النصائح المفيدة. وفي هذا الأسبوع نقدم لكم خطوتين طويلتي الأمد و مثيرتين للغاية، إن كنت تصاب بالزكام لأكثر من يوم أو يومين في فصل الشتاء كلتا الطريقتان تقدّمان على المدى الطويل الحماية ضد الالتهابات.
حاول/ي هذا الأسبوع تجربة واحدة منهما.

 

صحة
علاج الزكام

الساونا أو الاستحمام بماء ساخن ثمّ بارد.

فإن الساونا و بخار الماء و المياه الساخنة ومن ثمّ الباردة جيدين جداً للجهاز المناعي, وهو شي نسمعه مراراً و تكراراً. في الوقت نفسه هناك البعض من الدراسات التي تشير على فعالية هذه الطريقة.

اقرأ ايضا : زيادة فرص البقاء على قيد الحياة للأشخاص المصابين بالرسطان
السبب الرئيسي؛ هذا يحسن التنظيم الحراري الخاص بالجسم و بذلك أيضاً التروية الدموية. و بتوفير تروية دموية مثالية للأغشية المخاطية في فصل الشتاء تحسّن بدورها المناعة الخاصة بالفم و الأنف و الحنجرة. الساونا لكن تفيد فقط إذا استمر الشخص بالقيام بها. لربما يمكنك تجربتها هذا الأسبوع مرة فقط. لترى/ي إن كان هذا لشيء ما بالنسبة لك، كشيء ابتدأت به و يمكن في المواسم المقبلة القيام به مجدداً.
إن لم يكن لديك الوقت لممارسة السوانا، حاول/ي على الأقل الاستحمام بالماء البارد بعد الدوش الساخن. هذا أيضاً له تأثير معين إن قمت/ي بممارسته يومياً.

غسل الأنف من الداخل أو شرب الماء.

وفقاً لميشيل ديغ من جمعية أطباء الأذن والأنف والحنجرة، واحدة من أفضل الطرق الوقائية ضد الزكام هي القيام بتغسيل الأنف من الداخل.
يمكنك القيام بغسل الأنف بتمرير محلول ملحي في أنفك. المعدات من الأجهزة و أكياس الملح موجودة في الصيدلية. بتمرير المحلول في الأنف يترطب الغشاء المخاطي و يتنظّف. كممارسة دورية، ينصح بها للأشخاص الذين يعانون من التهابات كثيرة و مشاكل جيوب أنفية مزمنة.
الحلول البديلة المقترحة للحصول على تروية و ترطيب أفضل للأغشية المخاطية صالحة للجميع، أيضاً للذين لا يصابوا بالزكام بكثرة: شرب الماء بكميات كبيرة، حوالي ليترين كل يوم من السوائل، له دور وقائي خاص أيضاً.

المقال من مجلة Spiegel الألمانية.

المصدر

المساهمون في اعداد المقالة :

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.